الجمعة، 17 أغسطس، 2012

إستخدام الأكاروسات المفترسة في الزراعة العضوية




                                    إعداد
                                        أ.د. أحمد حسن فولي


                أ.د. خالد بن ناصر الرضيمان 

                                           khalid1963@hotmail.com 

 fouly1954@yahoo.com      
            

                              قسم إنتاج النبات ووقايته
                كلية الزراعة والطب البيطري – جامعة القصيم

                                  ضرورة الزراعة العضوية


 
أدى استخدام المزارعين للمبيدات بشكل مفرط وغير مرشد إلى ظهور العديد من مشاكل تلوث الهواء والماء والنبات والبيئة المحيطة بالإنسان بشكل عام مما نتج عنه ظهور سلالات جديدة من الآفات الزراعية مما أدى إلى حدوث خلل في التوازن البيولوجي الطبيعي نتيجة لقتل الأعداء الحيوية لتلك الآفات بصورة تهدد الإنتاج الزراعي. من هذا المنطلق نشأت فكرة الزراعة العضوية أو النظيفة والتي تهدف إلى التنمية المستدامة اعتماداً على استخدام المواد الطبيعية بدلاً من الكيماويات بمختلف صورها (الرضيمان 2003 ، 2004). 

 في هذا النظام لابد من إتباع أساليب معينة ومتفق عليها طبقاً للقواعد المنظمة لإنتاج وتداول المنتجات الزراعية العضوية والتي تتماشى مع المعايير الدولية التي وضعها الإتحاد الدولي لمنظمات الزراعة العضوية التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة (IFOAM) والقواعد الأوروبية (EU 834|2007) (الشناوي والرضيمان 2005). 
 وهنا لابد أن نسأل أنفسنا لماذا يفضل أن نتجه الآن إلى أسلوب الزراعة النظيفة (GAP) أوالزراعة العضوية ؟
صورة الشعار الوطني السعودي للمنتجات الزراعية العضوية
يكون المنتج الزراعي من خضر ومحاصيل حقلية وفاكهة أكثر نظافة وأماناً وخالي من معظم الملوثات الكيماوية ، ارتفاع نسبة الفيتامينات والأملاح والمواد مانعة الأكسدة الضرورية والصحية ، القدرة التنافسية التصديرية وفتح أسواق جديدة لمنتجاتنا الزراعية في الدول التي تطلب المنتج العضوي في جميع أناء العالم (الرضيمان 2010).
ومن أهم الوسائل المتبعة لإنتاج زراعي عضوي ونظيف إتباع أساليب مختلفة في مكافحة الآفات الزراعية الحشرية والأكاروسية والنيماتودية بغرض التقليل والحد من استخدام المبيدات الكيماوية التي تسبب مشاكل التلوث المختلفة. ولعل من أهم هذه الأساليب إطلاق الأعداء الحيوية (المفترسات والطفيليات ومسببات الأمراض التي تصيب تلك الآفات) والتي تعرف باسم المكافحة الحيوية (Biological Control).
تعتبر المكافحة الحيوية باستخدام المفترسات وخاصة الأكاروسية ضد الآفات الزراعية التي تصيب أنواع الخضر المزروعة في البيوت المحمية من أهم أدوات المكافحة لإنتاج خضر نظيفة وآمنة ومن أفضل السبل في الزراعة العضوية. وقد أجريت الدراسات التالية في قسم إنتاج النبات ووقايته بكلية الزراعة والطب البيطري – جامعة القصيم بغرض تقييم امكانية استخدام المكافحة الحيوية باستخدام المفترسات الأكاروسية ضد تلك الآفات وأهمها الذبابة البيضاء والعنكبوت الأحمر ونيماتودا تعقد الجذور(Fouly&Al-Rehiayani, 2010) يمكن تلخيصها فيما يلي:
أولاً: تحديد أهم أنواع الآفات على الخضر المزروسعة في البيوت المحمية في القصيم
الذبابة البيضاء Bemisia tabaci (Genn.) العنكبوت الأحمر Tetranychus urticae Koch
نيماتودا تعقد الجذور Meloidogyne spp.

أعراض الإصابة بالعنكبوت الأحمر
توضح الصور الآتية أهم أعراض الإصابة بالعنكبوت الأحمر على نباتات الفراولة والفاصوليا والباذنجان المزروعة في البيوت المحمية
  • أعراض الإصابة بالعنكبوت الأحمر على نباتات الفراولة
  • أعداد كبيرة من العنكبوت الأحمر على أوراق نباتات الفاصوليا والباذنجان

ثانياً: الإكثار الكمي Mass Rearing وإطلاق Release المفترس الأكاروسي
  • 1) تتم هذه العملية بتربية المفترس على أفضل النباتات وأفضل أنواع الفرائس وأفضل الظروف البيئية (والتي نتجت من التربية المعملية) وذلك تحت ظروف البيوت المحمية.
  • 2) حصاد المفترس بالإعداد المطلوبة وتعبئتها في عبوات صغيرة مناسبة لحجم النبات وشدة الإصابة
  • 3) إطلاق المفترس على النباتات بمعدل يناسب شدة الإصابة
  • 4) تقييم دوري لبيان كفاءة المفترس ويراعى تكرار الإطلاق إذا لزم الأمر
وفيما يلي الدراسات على بعض أنواع المفترسات الأكاروسية التي ربيت في معامل كلية الزراعة والطب البيطري – جامعة القصيم.
  1. النوع Euseius scutalis (A.-H.) ويفترس جميع أطوار العنكبوت الأحمر وحلم النخيل الأحمر (الغبيرة) وأكاروس الموالح البني التي تصيب جميع نباتات الخضر في البيوت المحمية في القصيم. ويمكن إكثار هذا النوع وإطلاقه على نباتات الخضر.
  2. النوع Typhlodromips swirskii A.-H. ويفترس أطوار الذبابة البيضاء وتم تربيته في معامل كلية الزراعة ويمكنه افتراس العنكبوت الأحمر وجاري الآن تربيته بغرض إطلاقة في البيوت المحمية (Fouly et al., 2010).
  3. النوع Agistemus exsertus Gonzalez تمت تربيته على العنكبوت الأحمر وحلم الغبار بكميات كبيرة ولحسن الحظ فهذا النوع متوافر بصورة طيبة في البيوت المحمية في القصيم.
  4. النوع Hypoaspis dactylifera Fouly&Al-Rehiayani وهو نوع جديد تم تسجيله في القصيم لأول مرة على مستوى العالم ويقوم بافتراس جميع أطوار الحشرات ومنها الذبابة البيضاء وغيرها وجميع أطوار الأكاروسات التي تعيش في الطبقة السطحية من التربة حول أشجار نخيل التمر (Fouly&Al-Rehiayani, 2010).

طاولات تربية النباتات وإكثار المفترس الأكاروسي عليها ثم تعبئتها وعبوة المفترس الأكاروسي معلقة على النبات تمهيداً لإنطلاقها
المفترسات الأكاروسية تفترس العنكبوت الأحمر والذبابة البيضاء
المفترس الأكاروسي Hypoaspis dactylifera يفترس أطوار صغيرة من الذبابة البيضاء
Agistemus exsertus Euseius scutalis

إنشاء معمل صغير لتربية وإكثار المفترسات الأكاروسية
  • غرفة (4X4 م2) مكيفة و تحتوي على طاولتين ومتصلة بمصدر تيار كهربائي
  • عدد 2-3 بينوكلر بالإضافة إلى ميكروسكوب أبحاث
  • أدوات فصل وتحميل وتربية الأكاروسات
  • منظم إضاءة
(فرشاة مقاس 00 – 0- إبر تشريح-ملاقط –أطباق بتري زجاجية أو بلاستيكية بمقاسات مختلفة - قطن طبي- صواني بلاستيكية بمقاسات مختلفة وبعمق 3سم- شرائح وأغطية زجاجية- عمالة مدربة).




أشكال مختلفة لأطباق تربية المفترسات الأكاروسية
صواني إكثار المفترس الأكاروسي داخل البيت المحمي
المراجع
الرضيمان ،خالد ناصر 2003- النترات وتأثيرها على البيئة – مجلة الأسكدرية للتبادل العلمي – 3(24): 357-372.
الرضيمان ، خالد ناصر 2004 – مقدمة عن الزراعة العضوية – المجلة الزراعية – 35(2) العدد الثاني ، وزارة الزراعة – المملكة العربية السعودية.
الرضيمان ، خالد ناصر 2010- مستقبل واعد للزراعة العضوية في السعودية ودول العالم – جريدة الرياض 25|8|1430 – العدد 15028.
الرضيمان ، خالد ناصر و اشناوي ، محمد زكي 2005 – مقدمة في الزراعة العضوية ، سلسلة الإصدارات العلمية للجمعية السعودية للعلوم الزراعية.
الرحياني – فولي 2005 -نشرة إرشادية عن طرق تربية الأكاروسات المفترسة – جامعة القصيم
الرحياني – فولي 2006-نشرة إرشادية عن أهم المفترسات الأكاروسية في القصيم – جامعة القصيم

Al-Rehiayni, S.M. and A.H. Fouly (2005). Cosmolaelaps simplex (Berlese), a polyphagous predatory mite feeding on root-knot nematode Meloidogyne javanica and citrus nematode Tylenchulus semipenetrans. Pakistan J. Biol. Sci., 8:168-174.
Al-Rehiayni, S.M. and A.H. Fouly (2006). Mycetoglyphus qassimi and Tyrophagus putrescentiae, two acrid mites recovered from palm fields, feeding on root-knot nematode Meloidogyne javanica in Al-Qassim area, Saudi Arabia. J. King Abdulaziz Univ., Meterol., Environ and Arid Land Agric. Sci., 17(2): 3-16.
Fouly, A.H. and S.M. Al-Rehiayani (2010). Predatory mites in Qassim region, Saudi Arabia with description of two laelapid mite species (Acari: Gamasida: Laelapidae). J.Entomol.,. 7(4):
This article was fully published in Arabic J. of Plant Protection, 27: A- 48
Fouly, A.H.*; Al-Daghairi, M.A. and Abdel Baky, N.F. (2010). Effect of Crowding and Food Level on The Biology of Typhlodromips swirskii (Acari: Gamasida: Phytoseiidae) Fed on Whitefly Bemisia tabaci (Homopetra: Aleyrodidae). J. Entomol., 7(4):


بعض المواقع الإليكترونية الخاصة بالزراعة العضوية والمكافحة بالمفترسات الأكاروسية


لمزيد من المعلومات والاستفسارات يرجي الإتصال بقسم إنتاج النبات ووقايته بكلية الزراعة والطب البيطري – جامعة القصيمس
هاتف: 06- 3800050 تحويلة 2212 | 2360—2360 فاكس:06| 3801185 بريدة 51452 ص.ب: 6622

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق